الرئيسية / كلية الطب والصيدلة بفاس / صحة: فريق طبي ينجح في أول عملية لإعادة البصر إلى شابين بورزازات

صحة: فريق طبي ينجح في أول عملية لإعادة البصر إلى شابين بورزازات

go here في خطوة هي الأولى من نوعها بمستشفيات جهة درعة تافيلالت، تمكن سفيان برادي، الطبيب الاختصاصي في أمراض العيون بمستشفى التخصصات بوكافر بورزازات، مطلع الأسبوع الماضي، من إجراء ثاني عملية جراحية من نوعها لعلاج مرض يسمى “انفصال الشبكية”، ينتج غالبا عن وجود ثقب في الشبكية، ما يؤدي إلى العمى إذا لم تتم معالجته بصفة استعجالية.

follow ونجح الطبيب رفقة الطاقم الطبي المساعد له في إجراء العملية الجراحية الأولى من نوعها بالمنطقة، لشاب يبلغ من العمر ثلاثين سنة، يعاني من قصر النظر الحاد الذي أدى إلى انفصال شبكية العين اليمنى.

follow

http://kopuamonastery.org.nz/felmor/4651 وتم إجراء هذه العملية تحت تخدير كلي، وكللت بالنجاح، واسترجع إثرها المريض بصره، ويتمتع الآن برؤية جدية بعد أن فقد البصر تماما، وفق إفادة مقرب منه،

see فيما العملية الجراحية الثانية من هذا النوع أجريت لشاب يبلغ من العمر 19 سنة، ينحدر من ضواحي امغران بإقليم ورزازات، التحق بمستشفى الاختصاصات ببوكافر مطلع الأسبوع الماضي، بعد أن فقد بصره بالعين اليمنى ليومين.

http://secfloripa.org.br/esminer/6727 وفور التحاق المريض بمصلحة أمراض العيون، تقول مصادر من داخل المستشفى المذكور، تم إجراء الفحص السريري له، فتبين أنه مصاب بانفصال شبكية العين، كما يعاني من قصر النظر الحاد، موضحة أنه استفاد من عملية جراحية كللت بنجاح، واسترجع إثرها بصره.

http://htadesignvn.com/?prostin=como-conocer-una-chica-de-ucrania&a84=78

source site وفي هذا السياق، أكد الدكتور سفيان برادي، رئيس مصلحة طب العيون بمستشفى الاختصاصات ببوكافر، أن الهدف من إجراء مثل هذه العمليات الجراحية هو تخفيف العبء عن المستشفى الجامعي محمد السادس بمراكش، وكذا تخفيف عناء التنقل وطول المواعيد عن مرضى ورزازات والنواحي، مذكرا بأن العمليتين اللتين أجريتا بورزازات نجحتا بفضل مجهود الطاقم شبه الطبي وممرضي التخدير، بالإضافة إلى الدور الذي لعبه المندوب الإقليمي للصحة ومدير المركز الاستشفائي الإقليمي سيدي حساين بورزازات في هذا الإطار.

rencontre femme nouvelle calédonie ومن أجل التعريف بهذا المرض، أوضح الطبيب ذاته، في تصريح له، أن مرض انفصال الشبكية ينتج غالبا عن وجود ثقب في الشبكية، يؤدي إلى العمى إذا لم تتم معالجته بصفة استعجالية، مشيرا إلى أنه يصيب الجنسين على حد سواء، وغالبا بين سن الثلاثين والستين، خصوصا الذين يعانون من قصر النظر الحاد، أو الذين تعرضوا لصدمة على مستوى العين، بالإضافة إلى الذين يعانون من مضاعفات مرض السكري أو التهاب العين.

وبسط الدكتور ذاته أعراض هذا المرض، مشيرا إلى أنه في بدايته يرى المريض ما يسمى الذبابة الطائرة، مصحوبة بومضات ضوئية متكررة، الأمر الذي يجعله يشعر بظهور غشاء أسود في مجال الرؤية، ثم يليه ضعف حاد في البصر، مشددا على أن على كل من تظهر عليه هذه العلامات أن يتجه إلى المستشفى لإجراء الفحوصات الطبية الضرورية، من أجل العلاج في الوقت المناسب.

وعن وسائل العلاج، ذكر سفيان برادي، رئيس مصلحة طب العيون بمستشفى الاختصاصات بوكافر بورزازات، أنه عند ظهور العلامات الأولى للمرض يتم تشخيصه بواسطة فحص دقيق لشبكية العين، ثم يتم علاج الثقوب الموجودة بالشبكة بواسطة أشعة الليزر، خلال حصة لا تزيد عن 10 دقائق، مشيرا إلى أنه في حالة ظهور الغشاء الأسود أو ضعف البصر الحاد يتم اللجوء إلى الجراحة، التي تعتبر نسبة نجاحها جد كبيرة، ويسترجع بعدها المريض بصره بصفة نهائية وتدريجية.

شاهد أيضاً

الصحة: الممرضون يخوضون إضرابا ضد الدكالي حول تحقيق مجموعة من المطالب

صعّد الممرضون العاملون في المستشفيات العمومية احتجاجهم ضدَّ أنس الدكالي، وزير الصحة بعدما لم يُبادر ...

%d مدونون معجبون بهذه: