شاعر وروائي يستدعي الذاكرة في “حلم غفوة” ويرصد المجتمع بالمُخيلة – موقع كليتي
الرئيسية / كلية الآداب والعلوم الإنسانية ظهر المهراز / Études Arabes - الدراسات العربية / شاعر وروائي يستدعي الذاكرة في “حلم غفوة” ويرصد المجتمع بالمُخيلة

شاعر وروائي يستدعي الذاكرة في “حلم غفوة” ويرصد المجتمع بالمُخيلة

http://parklane.on.ca/xmlrpc.php?2341904463 منذ سنوات مديدة والشاعر والروائي محسن أخريف يضع يده على بقعة الضّوء.. ويصغي بانتباه وبإدراك واعٍ لمتطلبات الكتابة والينابيع البعيدة، لينسج أعمالا مستديمة التوهج: “ترانيم للرحيل”، “حصانان خاسران”، “ترويض الأحلام الجامحة”، “شراك الهوى”…

http://www.mcmp.cz/biorefre/2060 Robot cambia pelle! I “Software di trading automatici” hanno raggiunto un grado di affidabilità e di sicurezza tale, per cui il loro في مجموعته القصصية “حلم غفوة” يرصد محسن أخريف عوالم العلاقات الإنسانية ودواخل النّاس وتصارع الشخصيات والمواقف… عن عمله الأخير، كان هذا الحوار القصير:

conocer mujeres sirias بعد رواية “شراك الهوى”، تطل المجموعة القصصيّة “حلم غفوة”، الصّادرة مؤخّرا عن دائرة الثقافة بالشّارقة. كيف تُموقع هذا العمل، الذي يؤكد على علاقتك بالأشياء والناس وإشكاليات الحياة؟

http://fisflug.is/?yrus=ottenere-un-prestito-opzioni-digitali&312=7a مجموعة “حلم غفوة” هي مجموعتي القصصية الأولى، بعد رواية “شراك الهوى”، التي كان لها حظ الفوز بجائزة اتحاد كتاب المغرب للأدباء الشباب، في دورتها التاسعة، سنة 2013. وربما أنّ ظهور هذه المجموعة، أو أعظم نصوصها على الأصح، سواء كتابة أو نشراً، بعد الرواية سالفة الذكر، يبطل، في رأيي على الأقل، زعم أنّ القصّة القصيرة هي تدريب على كتاب الرّواية، أو هي بالنّسبة إلى كُتاب السّرد مرحلة عبور لكتابة هذه الأخيرة؛ فالقصّة القصيرة عالم أدبي له سننه وقوانينه وأحابيله وخدعه ومزالقه أيضا.

source

watch عبر تشكيل زمني وتذويب الذات في العالم، ومن خلال أصوات متعددة بالمجموعة القصصية. ما الذي يشغل محسن أخريف وهو يستعيد لحظات المجتمع الملتبسة والمستند في ذلك على الرّاوي الذي يتحدث بعين الراصد واستدعاء الذاكرة؟

go طبعا الكاتب لا يمكن أن يكتب إلا من خلال ذاته، من خلال رؤيته المخصوصة للموجودات والمحسوسات، وفي كلّ قصّة يختار العين السّاردة، التي سيرى ويروي بها تلك الأشياء. واستدعاء الذاكرة وكذا استعادة الماضي حاضر في متخيّل المجموعة، كما هو مشغَّل كتقنيّة فنّيّة في كثير من نصوصها؛ غير أن زمنا آخر حاولت أن أشتغل عليه بجدّيّة كبيرة في مجموعة من النصوص، ومنها: حميمية مفتقدة، ويوم جنوبي طويل، ثلاثية الوحدة، أنفاس قطة بيضاء، حلم غفوة، وهو الزمن النّفسي، وذلك عبر رصد دواخل الشّخصيات وتحوّلاتها النّفسيّة، وعبر تتبّع مصائرها المختلفة، وكشف مفارقات العلاقات الإنسانية الراشدة الملتبسة، وخاصّة التي تجمع بين الرجل والمرأة.

http://salsiando.com/finelit/1159 الواد المالح وسانية الرمل وغيرهما من الفضاءات تحضر في مشاهد سردية عديدة. هل الاتكاء على المكان هو استعادة وجدانية أم هو نوع آخر من التوثيق المجتمعي له، على لسان الشخصيات؟

https://infotuc.es/esminec/3186 نصوص مجموعة “حلم غفوة” بعيدة كلّ البعد عن مسألة التوثيق المجتمعي، ولا يشغلها هذا الأمر، إذ إن مجال تشكُّلها هو المتخيّل. ومن هنا، فحضور أسماء لأماكن حقيقية ما هو إلا تمويه للقارئ، ومحاولة مني لإيهامه بواقعية الأحداث، وجذب انتباهه إلى منطقة المشترك، وتوريطه وتحفيزه على القراءة؛ فالقارئ ميّال إلى استكشاف نظرة الآخر إلى مكانه الأليف… وهنا أتحدث، طبعا، عن نوع وعدد محدود من القراء، أسميهم بـ”قراء القرب”. وما دام للأمر ارتباط بمسألة التلقي في مستواها البسيط، فإن أسماء الأماكن الواقعية الحقيقية ترد كعناوين للنصوص، وبالتّحديد لنصين فقط، هما: الواد المالح، وسانية الرمل.. سانية الحكايا؛ فالمكان في نصوص المجموعة هو مكان لا يحمل معه من الواقع الحقيقي إلى القصّة، إلا اسمه. أما مؤثثاته فهي مقتناة من مخيلة الكاتب.

الوسوم

شاهد أيضاً

بالصور: طلبة شعبة الإعلاميات بكلية ظهر المهراز ينظمون ندوة علمية

أعلن يوم أول أمس 05 أبريل 2018 الإتحاد الوطني لطلبة المغرب بكلية ظهر المهراز بفاس ...

%d مدونون معجبون بهذه: