الرئيسية / كلية العلوم / Science de la matière Chimie (SMC) / ” إبن مدينة فاس” مخترع مغربي يحلق في سماء الإبتكار العالمي

” إبن مدينة فاس” مخترع مغربي يحلق في سماء الإبتكار العالمي

وتعود الكفاءات المغربية في المجال العلمي لتطفوا على سطح عالم الإبتكارات

ويسطع نجم عالم مغربي يدعى رشيد يزمي ليسجل بصمته العلمية في مجال البطاريات.

لظلت الهواتف المحمولة ثقيلة في الوزن وكبيرة في الحجم  ،إذ لولى إكتشافه لظلت الهواتف المحمولة ثقيلة في الوزن وكبيرة في الحجم  .  

وتعتبرالمادة المستخدمة في تركيب القطب السالب، في البطارية القابلة للشحن باللثيوم، وهي “الغرافيت” المعروفة علميا بتركيبها الورقي، والذي يمكن من وضع اللثيوم بين طبقاته، ما مكن من تخزين الطاقة، وما جعل البطاريات أكثر أمانا، وأطال في عمرها، من خلال الشحن المتكرر.

هو ابن فاس العتيقة  ويشتغل على تطوير بطاريات ” الليثيوم ” ايمانا منه ان الرهان المستقبلي يدور حول تخزين الطاقة وإنتاجها”، خاصة وأن الطاقات التقليدية، التي أساسها البترول والغاز، مهددة بالانتهاء، في أفق نصف قرن مقبل، مطالبا المغرب بـ “الاتجاه صوب الاستثمار، في الطاقات المتجددة، خاصة وأن المملكة عندها الشمس والريح وأمواج البحر

ويدعو العالم المغربي إلى “إعادة التشكيك في كل مسلمات العلوم”، لأن “محاولات قلب المفاهيم” هي التي كانت ذات يوم، قبل عقود، وراء اختراعه الذي غير مفهوم تخزين الطاقة، في البطاريات عبر العالم.

ونجح رشيد يزمي، الباحث والعالم المغربي، في ابتكار “شريحة ذكية” جديدة، للهواتف الجوالة، تمكن من شحن البطارية، في أقل من 10 دقائق.

وهذه الشريحة الجديدة، ستمكن من تجاوز مخاطر ارتفاع درجة حرارة البطارية. ويشرف الباحث المغربي، حاليا على برنامج البطاريات، في جامعة “نان يانغ” في سنغافورة. .

وحصل هذا الأكاديمي المغربي، في العام 2014، على أرفع جائزة عالمية في الكيمياء، تضاهي جوائز نوبل العالمية، اسمها جائزة “درابر” من الأكاديمية الوطنية للتكنولوجيات، في الولايات المتحدة الأميركية. ويلقب اليازمي، بأب بطاريات الليثيوم للهواتف الجوالة. والجامعي اليازمي من مواليد 16 أبريل 1953 في المغرب

شاهد أيضاً

مرصد تشاندرا للأشعة السينية (ناسا) يرصد آلاف الثقوب السوداء في قلب مجرّة درب التبانة

قال باحثون إن الثقوب السوداء موجودة بالآلاف في مركز مجرة درب التبانة التي ننتمي إليها، ...

%d مدونون معجبون بهذه: